المسيجيد

أحد أكبر المراكز التابعة لمحافظة بدر بمنطقة المدينة المنورة، ويسمى مربط الغزال، والمنصرف، وقد مر به الرسول الأكرم صلى الله عليه وسلم.

وقد ورد ذكره في كتب السير والتاريخ، وكتب عنه ياقوت الحموي في كتابه: “معجم البلدان”، كما ذكُر في كتاب: “معجم معالم الحجاز” (8/ 160).

يعتبر المسيجيد من أقدم الهجر التي أنشأها الملك عبد العزيز رحمه الله، وأوّل أمير قام بتعيينه له، هو الشيخ عوّاد بن عبد الله بن سلمي الحجيلي رحمه الله.

وفي عام 1365هـ تأسست فيه مدرسة الصحراء، وهي أول مدرسة نظامية في بادية الحجاز.

وقد اهتمت الحكومة السعودية بالمسيجيد منذ عهد الملك المؤسس، فأنشأت مراكز للإدارات الحكومية، مثل: مركز البريد عام 1353هـ ومركز الشرطة عام 1363هـ، كما تأسست به مؤخرًا عددًا من القطاعات الخيرية والتعاونية، ومنها: المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالمسيجيد تأسس عام 1423هـ.

ويقدم المكتب عدد كبير من الخدمات والأنشطة الدعوية والتعليمية والتدريبية لمختلف شرائح المجتمع حول نطاق يصل مداه إلى 120 كم تقريبًا.

يرأس المركز حاليا الأستاذ عبدالرحمن بن عبدالهادي بن ختلة

%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b3%d9%8a%d8%ac%d9%8a%d8%af